النفط يهبط مع تهدئة المخاوف وخام عمان بـ45.45 دولار

لندن ـ عواصم ـ وكالات: نزلت أسعار النفط واقترب سعر الخام الأميركي من أدنى مستوياته في ست سنوات بعدما سارع ملك السعودية الجديد سلمان بن عبد العزيز إلى تهدئة المخاوف من تغيير سياسة المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم فيما بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر مارس القادم 45ر45 دولار أميركي.
وانخفض سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت لتسليم مارس 24 سنتا إلى 48.55 دولار للبرميل مبددا مكاسبه الطفيفة التي حققها يوم الجمعة لكنه ارتفع عن المستوى المتدني البالغ 47.57 دولار الذي سجله في بداية التعاملات.
وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في عقود مارس سنتين اثنين إلى 45.57 دولار للبرميل. وفي وقت سابق نزل الخام الأمريكي في عقود شهر أقرب استحقاق إلى أدنى مستوياته في تعاملات الأمس 44.35 دولار وهو ما يزيد قليلا على 44.20 دولار الذي سجله في 13 من يناير وكان أدنى مستوياته منذ أبريل عام 2009.
وبلغ سعر نفط عمان تسليم شهر مارس القادم 45ر45 دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضا بلغ دولارا أميركيا وسنتا واحدا عن سعر يوم الجمعة الماضي الذي بلغ 46 ر46 دولار أميركي.
تجدر الإشارة الى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر فبراير 2015م بلغ 61 دولاراً أميركياً وسنتاً واحداً للبرميل، مسجلاً بذلك انخفاضاً بلغ 17 دولاراً أميركياً و23 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يناير 2015م.

مصدر الخبر: 

النفط يهبط مع تهدئة المخاوف وخام عمان بـ45.45 دولار

القهوة العمانية مذاق الضيافة في مهرجان مسقط

تضفي القهوة العمانية برائحتها العبقة عن الأصالة مذاقا من الضيافة لزوار مهرجان مسقط وتحديدا بالقرية التراثية بحديقة العامرات حيث توجد القهوة العمانية الأصيلة بالنكهة البدوية، ويتقن البدو صناعة القهوة العربية، وتمر طريقة إعدادها بعدة مراحل وهي: قلي القهوة حتى الاحمرار وبعدها تضاف إلى الماء حتى الغليان مستخدمين بذلك الطريقة البدائية في القلي عن طريق الحطب بنار هادئة وبذلك فإن متعة القهوة العمانية المصنوعة على نار هادئة لها طابع خاص ومميز عن القهوة التي تصنع على الطريقة الحديثة المتطورة ويضاف الهيل أو الزعفران حسب الرغبة، ثم تصفى في الدلة وتقدم إلى الضيوف.

مصدر الخبر: 

القهوة العمانية مذاق الضيافة في مهرجان مسقط

اليوم.. انتخابات الاتحاد العمالي للقطاع الصناعي

تقام اليوم بجامعة صحار انتخابات الاتحاد العمالي للقطاع الصناعي بالسلطنة في إطار السعي نحو ترسيخ العمل النقابي بالسلطنة وتفعيل دور النقابات العمالية في كافة القطاعات عامة وبقطاع الصناعة خاصة. وكانت 16 نقابة عمالية انضمت الى الاتحاد وترشح 10 مترشحين من مختلف النقابات المؤسسة والمنتسبة بقطاع الصناعة لتستكمل اليوم المرحلة النهائية للانتخابات وإعلان الفائزين الخمسة الذين سيتم اختيارهم من قبل الجمعية للاتحاد المذكور.

مصدر الخبر – 

اليوم.. انتخابات الاتحاد العمالي للقطاع الصناعي

“تنفيذ قرارات سيح الشامخات” تناقش القطاعات الواعدة واتجاه لبرامج دعم جديدة

كتب ـ يوسف الحبسي:
بتكليف من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رعى معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع افتتاح ندوة تقييم تنفيذ قرارات سيح الشامخات والتي انطلقت فعالياتها صباح أمس وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وتهدف للوقوف على ما تم تنفيذه في العامين المنصرمين من القرارات المنبثقة من ندوة سيح الشامخات.
وقال معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس اللجنة المنظمة للندوة إن القطاعات التي ستتطرق إليها الندوة مختارة بعناية وهي القطاعات التي نعتقد أنها الواعدة للمرحلة القادمة من مسيرة التنمية في السلطنة، والأهم ما يوجد في هذه القطاعات من قصص نجاح، بالإضافة إلى الشركات الكبيرة سواء حكومية أم خاصة التي تعمل في هذه القطاعات ، والتي يتوقع في الخطة الخمسية القادمة أن تكون معظم المناقصات في هذه القطاعات. وقال إن الندوة ستضع رواد الأعمال أمام خياراتهم القادمة داعيا إياهم للمشاركة وبفعالية تامة ويجب أن يكون لهم وجود قوي في هذه الندوة لأن الفترة القادمة سواء كنا نحتاج إلى حزمة قرارات جديدة مكملة لما تم في سيح الشامخات أو برامج وقرارات جديدة ستنطلق من رغباتهم هم.

مصدر الخبر: 

“تنفيذ قرارات سيح الشامخات” تناقش القطاعات الواعدة واتجاه لبرامج دعم جديدة

(المبادرة الخليجية) تحمل الحوثيين مسؤولية تدهور الأوضاع في اليمن

صنعاء ـ وكالات: حملت الدول الراعية للمبادرة الخليجية في اليمن ومعها ألمانيا واليابان وهولندا وإسبانيا جماعة أنصار الله الحوثية المسؤولية أمام الشعب اليمني عن
الأحداث التي ارتكبتها الجماعة وأوصلت اليمن إلى هذا الوضع.
وقال سفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية، في بيان ” ينبغي أن يكون من أوصلوا البلد خلال الأسابيع الماضية إلى هذا الوضع مسؤولين أمام الشعب اليمني الذي يعيش أكثر من نصفه دون مستوى خط الفقر، والذي سيكون أكبر المتضررين بسبب الأحداث الأخيرة” مؤكدين رفضهم أسلوب العنف الذي انتهجته الجماعة بغرض تحقيق مآرب سياسية أو إسقاط المؤسسات الشرعية.
وأشاروا في بيانهم إلى أن استقالة رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الكفاءات عن الحكم في اليمن ، جاء ” كردة فعل للضغوط التي تعرضا لها من مفسدين يسعون إلى ابعاد العملية الانتقالية عن مسارها”.
ودعت الدول العشر جميع الأطراف إلى الابتعاد عن العنف ، وأكدت أن العمل السلمي هو الطريق الآمن لانتقال العملية السياسية.
إلى ذلك قال مسؤولون محليون باليمن إن ما يشتبه أنها طائرة أميركية بلا طيار هاجمت سيارة في محافظة مأرب بشرق اليمن أمس مما أسفر عن مقتل ثلاثة يشتبه بأنهم من تنظيم القاعدة.
وهذا هو أول هجوم بطائرة بلا طيار يعلن عنه منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية يوم الخميس.
من ناحية أخرى قالت السفارة الأميركية في اليمن في بيان إنها ستغلق أبوابها أمام الجمهور حتى اشعار آخر.

مصدر الخبر:  

(المبادرة الخليجية) تحمل الحوثيين مسؤولية تدهور الأوضاع في اليمن

إلزام الخليجيين باتمام البناء خلال 4 سنوات حال تملكهم أراض بالسلطنة

أصدر معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان تعميماً وزارياً يتعلق بتملك مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للأراضي الفضاء في السلطنة وذلك استناداً للمرسوم السلطاني رقم (21/2004) بتنظيم تملك مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للعقارات في الدول الأعضاء وتحديداً ما جاء بنص المادة الثانية من أنه “إذا كان العقار أرضاً فيجب أن يستكمل بناؤها أو استغلالها خلال أربع سنوات من تاريخ تسجيلها باسمه وإلا كان للدولة التي يقع فيها العقار حق التصرف بالأرض مع تعويض المالك بنفس ثمنها وقت شرائها أو ثمنها حين بيعها أيها أقل مع حفظ حقه بالتظلم أمام الجهة المختصة بالدولة وللدولة أن تمدد المدة المذكورة إذا اقتنعت بأسباب تأخر المالك عن تلك المدة”.

مصدر الخبر:  

إلزام الخليجيين باتمام البناء خلال 4 سنوات حال تملكهم أراض بالسلطنة

المطبوعات والتوعية في مناقشات (الشورى) مع وزير الإعلام .. غدا

يستضيف مجلس الشورى معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام
يومي غد وبعد غد وذلك للاستماع إلى بيان معاليه، الذي سيتناول مجموعة من المحاور التي حددها المجلس من أبرزها موضوع السياسة الإعلامية، والمطبوعات والنشر ووكالة الأنباء العمانية، وموضوع الإعلام الخارجي والتدريب والتأهيل والتطوير الإعلامي بالإضافة إلى موضوع التوعية الإعلامية وفق ما قال سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى.

مصدر الخبر: 

المطبوعات والتوعية في مناقشات (الشورى) مع وزير الإعلام .. غدا

جامعة عُمان تناقش النموذج الأكاديمي المقترح

ناقشت اللجنة العليا لمشروع جامعة عُمان خلال اجتماعها أمس برئاسة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس اللجنة التوصيات التي اعتمدتها اللجنة الرئيسية التنفيذية والخاصة بالنموذج الأكاديمي المقترح لجامعة عمان والخطط الأكاديمية والبحثية المقترحة لها آخذة بالاعتبار التخصصات العلمية الثلاثة المحددة وهي مجالات الطاقة والاستدامة، والتصميم والتقانة والعلوم الطبية والصحة بالإضافة إلى عرض قائمة البرامج المقترح طرحها في المراحل الأولى من تشغيل الجامعة.
كما تم عرض منهجية العمل للمرحلة القادمة من المشروع آخذة بعين الاعتبار الاقتراحات والآراء والتوصيات التي نتجت عن حلقات النقاش التي عقدها مكتب مشروع جامعة عمان مع ممثلين من الجهات ذات العلاقة.

مصدر الخبر – 

جامعة عُمان تناقش النموذج الأكاديمي المقترح

الكرة العمانية تبحث عن كبريائها

222400

لا مستجدات.. الأحلام المزعجة تتواصل –
ماذا تبقى .. لا منتخب أول ولا أولمبي ولا شباب ولا ناشئين ..
ماذا تبقى بالأمس اكتملت القصة الوهمية والاستراتيجية التي تناهى اتحاد كرة القدم منذ سبع سنوات ! .
ماذا تبقى .. خروج مبكر من كأس آسيا للمنتخب الأول وها هو الأولمبي يودع من المربع الذهبي وسبقه منتخبا الشباب والناشئون اللذان ودعا أيضا من الباب الخلفي من نهائيات كأس آسيا .
ماذا تبقى .. سبع سنوات والسؤال ما هي الإنجازات ؟! .
المنتخب الأولمبي الذي بنينا قليلا وبصيصا من الأمل أن يفرح جماهير انتظرت أن يعيد لها بسمة أمل .. ولكن هذا ما بناه اتحاد كرة القدم في سبع سنوات . ماذا تبقى .. بالأمس حلمت الجماهير الغفيرة التي تابعت بشغف المنتخب الأولمبي أمام شقيقه الكويتي وكانت تمني النفس أن تختفي ( الإخفاقات ) من الكرة العمانية ولكن للأسف خسر المنتخب الأولمبي في بطولة كنا نتمنى أن تعيد شيئا من كبرياء الكرة العمانية !
ماذا تبقى .. سؤال نطرحه على الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم .
وكان المنتخب الكويتي الشقيق قد أزاح منتخبنا الأولمبي بركلات الترجيح 5 / 4 وذلك في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس في الدور نصف النهائي من بطولة هواوي السادسة للمنتخبات الأولمبية الخليجية ليكتفي منتخبنا بشرف لعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع مع المنتخب الإماراتي الشقيق . يذكر أن الوقت الأصلي قد انتهى بالتعادل الإيجابي 1 / 1 حيث كان المنتخب الكويتي سباقا إلى افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 7 عن طريق أحمد حزام الشمري قبل أن يدرك منتخبنا التعادل في الدقيقة 42 عبر عمر الفزاري .

الشوط الأول :

شوط جاءت بدايته الهجومية نارية من جانب المنتخب الكويتي الشقيق الذي ما لبث أن افتتح باب التسجيل في الدقيقة 7 من ضربة ثابتة انبرى لتنفيذها بنجاح الاختصاصي والمتعهد دائما أحمد حزام الشمري مانحا منتخب بلاده التقدم في النتيجة . وواصل المنتخب الكويتي زحفه الهجومي المتصاعد والذي كاد أن يسفر عن أهداف أخرى في أكثر من مناسبة لولا يقظة دفاعات منتخبنا ومن خلفهم الحارس البارع أحمد فرج الذي وقف بالمرصاد لجميع محاولات الكويتيين محبطا إياها باقتدار .
وحركت العمليات الهجومية المخيفة للمنتخب الكويتي من حمية لاعبي منتخبنا الذين دخلوا في أجواء المباراة فعليا عقب انقضاء فترة جس النبض الأولى فشرعوا إلى تنظيم صفوفهم وبادلوا الأزرق الهجوم ليستمر الحراك الميداني بشكل واضح ولكن لم يؤت بأكله على الرغم من الفرصة التي سنحت لخالد الحمداني عندما سدد كرة من داخل المنطقة أبعدها الحارس الكويتي سعود يوسف إلى ضربة ركنية منقذا الموقف في الدقيقة 16 .
وتضاعفت النوايا الهجومية لمنتخبنا مع مضي الدقائق في ظل الرغبة الجامحة في تعديل الكفة وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح ولكن التمركز الجيد من جانب لاعبي المنتخب الكويتي حرمه ولو إلى حين من تحقيق مبتغاه في العودة السريعة إلى أجواء اللقاء بفضل التأمين الدفاعي الجيد الذي احبط مخططات منتخبنا وأبطل مفعول هجماته بامتياز .
واكتسى الشوط طابع الخشونة والتوتر وهو ما ترجمه فعليا على أرض الواقع لاعب منتخبنا أحمد خلفان عندما حصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 27 نظرا لتدخله غير الشرعي على قدم اللاعب الكويتي طلال محمد في منتصف الميدان .
واتضحت سيطرة منتخبنا بعد انتصاف الشوط حيث واصل ضغطه الهجومي بحثا عن هدف التعديل قبل أن تتكلل مساعيه بالنجاح عندما تابع عمر الفزاري كرة ساقطة داخل منطقة جزاء المنتخب الكويتي إثر ضربة ركنية مستغلا سوء التغطية والتمركز من الدفاع الكويتي .

وعانى المنتخب الكويتي من البطء في الشق الدفاعي خلال الردهات الأخيرة من الشوط الأول نظرا لغياب التركيز إلا أن منتخبنا لم ينجح في استثمار الحالة الفنية المتراجعة للأزرق الكويتي ليعود إلى غرف الملابس متعادلا .

الشوط الثاني

بادر المنتخب الكويتي إلى تشكيل الخطورة في مستهل الشوط حيث لاحت له فرصة تسجيل الهدف الثاني من ضربة حرة مباشرة انبرى لتنفيذها احمد حزام لم تمر بعيدا عن الخشبات الثلاث في الدقيقة 47 .
وهدد اللاعب نفسه مرمى منتخبنا وبالسيناريو ذاته عندما تصدى لتنفيذ ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 52عبرت الحائط البشري من جانب لاعبي منتخبنا ووصلت على إثرها الكرة للاعب طلال فيصل ولكن لحسن الطالع أطاح بالكرة فوق الخشبات الثلاث .
ولم يقف منتخبنا مكتوف الأيدي لمحاولات الكويتيين فشن أول غارة هجومية له في هذا الشوط في الدقيقة 58 عندما سدد حاتم الروشدي كرة قوية عادت من القائم الأيمن للحارس سعود يوسف .
وزج حمد العزاني بورقة رشدي الشكيلي بديلا لأحمد خلفان في الدقيقة 62 لعله يغير شيئا من واقع نتيجة المباراة ولكن التعادل الإيجابي ظل سيد الموقف على الرغم من تسديدة سعود الفارسي من مشارف المنطقة ولكنها اعتلت العارضة في الدقيقة 63 .
ولم تثمر المناوشات الهجومية المتبادلة عن هدف التعزيز لأي من الطرفين وحتى الدقائق العشر الأخيرة لم تشهد فرصا غزيرة باستثناء تسديدة حاتم الروشدي والتي لم تصب كبد الشباك في الدقيقة 82 ليحتكم المنتخبان إلى ضربات الحظ الترجيحية .

ركلات الترجيح :

ابتسمت ركلات الترجيح للكويت بنتيجة 5 / 4 وسجل من جانب منتخبنا كل من عمر الفزاري وأنور خصيب وسعود الفارسي وحاتم الحمحمي واهدر كل من أحمد السيابي ومحمد الرواحي وباسل الرواحي .

مصدر الخبر:

الكرة العمانية تبحث عن كبريائها

البيروقراطية وتعدد المنافذ يعيقان تطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

222268

ندوة تقييم تنفيذ قرارات سيح الشامخات تطالب بترسيخ ثقافة العمل الحر –
تغطية: شمسة الريامية –

وجد أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة منصة مناسبة في ندوة تقييم تنفيذ قرارات سيح الشامخات لمناقشة صناع القرار حول الصعوبات والمشاكل العالقة التي لا تزال تقف حجر عثرة امام هذا القطاع مع عدم تنفيذ أهم القرارات التي تعزز أعمال المؤسسات.
وبدأت الندوة ،التي جاءت بناء على توجيهات سامية، اعمالها امس بالمركز الثقافي بجامعة السلطان قابوس تحت رعاية معالي السيد بدر بن سعود البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع وحضور كبير على المستوى الرسمي ورواد الاعمال حيث يسعى القائمون على الندوة بالخروج بقرارات جديدة ومعالجة الإشكاليات للدفع بهذا القطاع في توفير فرص عمل للشباب.
وشهدت الندوة منذ بدايتها مناقشات واسعة وشفافة حول عدم تنفيذ بعض القرارات وفي مقدمتها تخصيص 10 % من المناقصات والمشتريات الحكومية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصعوبة الإجراءات المتبعة في بعض الجهات الحكومية..

وقال معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس اللجنة المنظمة للندوة: إن الهدف من الندوة تقييم ما تم خلال العامين الماضيين من إطلاق الحزمة الأولى في سيح الشامخات والتي تمثلت في 14 قرارا و9 برامج تهدف في مجملها الى تنمية هذا القطاع الحيوي وزيادة مساهمته في الاقتصاد العماني.
واضاف في تصريح صحفي: يستوجب معرفة ما تحقق منها وما لم يتحقق، والاستماع إلى وجهة نظر رواد الأعمال من واقع خبرتهم خلال الفترة الماضية ومتطلبات النجاح في المرحلة المقبلة.
ومضى يقول : نعترف باننا لم نحقق العلامة المطلوبة 100% فهناك قرارات ما زالت تصطدم ببيروقراطية العمل الحكومي في بعض الجهات وأخرى لم تأخذها الكثير من المؤسسات الخاصة على محمل الجد، كما أن ثقافة العمل الحر محدودة ونحتاج إلى المزيد من جرعات التأهيل والتدريب مقابل ما توفره الوظيفة مدفوعة الاجر من عائد مضمون.
واشار السنيدي إلى أن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة رغم كل شيء حقق القطاع تطورا ملحوظا خلال السنتين الماضيتين، فالعديد من أصحاب المؤسسات الصغيرة استفادوا من مئات البرامج التي قدمتها هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وحصلوا على قروض بأكثر من 34 مليون ريال من صندوق الرفد في حين أصبح لدينا في السلطنة مبادرات عدة قدمها القطاع البنكي وقطاع النفط والغاز بصورة خاصة وبعض الشركات العائلية والشركات المساهمة العامة العاملة في مجال البناء والتشييد ومجال البيع والتوزيع. ويرى معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة رئيس اللجنة المنظمة للندوة أن أبرز التحديات تكمن في تعدد الإجراءات الحكومية في ظل عدم اكتمال مشروع المحطة الواحدة والمقرر إنجاز آخر مراحله مع نهاية العام الحالي والتشريعات والقوانين المنظمة لهذا القطاع بما فيها الجانب الخاص بتوفر القوى العاملة سواء عمانية أو وافدة، كما أنه بالقدر التي نحارب به التجارة المستترة، فهناك من هم يوكلون أنفسهم مدافعين عن هذا النمط من التربح غير المحمود بعلم أو بغير علم مما ينتج عنه منافسة غير متكافئة مع إخوانهم واخواتهم رواد الاعمال الذين يملكون ويتفرغون لإدارة مؤسساتهم الخاصة.
وقال: ان العمل مستمر والسلطنة ماضية في تطوير الاعمال الصغيرة والمتوسطة وندوة التقييم هذه سوف تعكس مدى كفاءة الأداء لدى المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية بتنفيذ قرارات وبرامج سيح الشامخات وقياس مدى فاعلية كل قرار وبرنامج والمؤشرات من ورش العمل التي عقدت خلال الأشهر الماضية وبرامج التواصل الاجتماعي تشير إلى الحاجة إلى قرارات تكميلية وإلى قرار جديدة.
تنمية القطاع

من جانبه قال معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة وعضو اللجنة الرئيسية للندوة: إن الندوة تأتي بعد مرور سنتين على الندوة الأولى بسيح الشامخات برعاية سامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، حفظه الله ورعاه، وتأتي هذه الندوة كتقييم لما تم تنفيذه من قرارات تم الاعلان عنها خلال الفترة الماضية، والوقوف على أبرز التحديات والمعوقات والمقترحات للأخذ بيد اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وان تكون فاعلة للمجتمع وتخلق فرص للقوى العاملة الوطنية، مشيرا إلى ان المحاور تم اختيارها بعناية بمشاركة مختلف أطياف المجتمع عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وحلقات العمل واللقاءات التي قامت بها اللجان التنفيذية مع اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمستفيدين من برنامج الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد ومن قبل اللجنة الرئيسية واللجان المنظمة وتأتي لتقيم ما تم اتخاذه خلال المرحلة الماضية في ضوء القرارات التي صدرت في الندوة الاولى لسيح الشامخات بهدف مراجعة ما تم اتخاذه وتنفيذه من إجراءات ومدى استفادة اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وقال: علينا العمل على رعاية هذا النوع من المؤسسات لتسهم بدور رائد في تنمية مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي، املا ان تخرج الندوة بقرارات هادفة تخدم مصلحة أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والرقي بهذا القطاع.
بناء إطار مفاهيمي

وفي تصريح لمعالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم اوضحت فيه جهود الوزارة فيما يتعلق بها من قرارات مشيرة إلى انها قامت ببناء إطار مفاهيمي لريادة الاعمال ليكون مرجعية في بناء المناهج ، كما تم التوسع في الانشطة والبرامج لتستهدف الطلاب في غرس ثقافة الاعمال من خلال المركزي الوطني للتوجيه المهني ومن خلال مادة المهارات الحياتية.
قرارات لم تطبق

ويرى سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان ان الندوة جدا مهمة فيما يتعلق بمتابعة تنفيذ قرارات سيح الشامخات التي كان ينبغي تنفيذها ولكن للأسف بعضها لم ينفذ متمنيا من جميع الجهات المعنية تنفيذها خاصة ما يتعلق بتخصيص 10% الذي لم يتم تطبيقه بالشكل المطلوب
وتوقع الكيومي انه مع تطبيق هذا القرار فان اصحاب وصاحبات الاعمال الصغيرة والمتوسطة لن يحتاجوا لقروض مشيرا إلى ان الاسباب التي حالت دون تطبيقه عدم وجود شفافية من قبل بعض الجهات كما ان بعض الجهات ليس لديها ايمان بإمكانيات اصحاب المؤسسات في القيام بالأعمال التي تسند اليهم هناك تحديات ومعوقات كثيرة ينبغي تجاوزها، كما ان البيروقراطية لا تزال موجودة وممارسة فيما يتعلق بتراخيص من جهات متعددة ولكن نأمل من خلال المحطة الواحدة والحكومة الالكترونية ان تنتهي هذه العقبات.
حزمة جديدة من القرارات

وكانت الندوة قد بدأت اعمالها بكلمة افتتاحية قدمها سعادة طلال بن سليمان الرحبي مساعد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط الذي اكد فيها انه رغم الإنجازات والنقلة النوعية في الاهتمام وفي تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، يوجد العديد من التحديات التي يواجهها رواد الاعمال، والتي تحول دون تعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى ان ندوة تقييم تنفيذ قرارات ندوة سيح الشامخات تأتي لتذليل التحديات والاتفاق على حزمة جديدة من القرارات والمبادرات الداعمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وقال: كما أن قرارات ندوة سيح الشامخات كانت نتاج ما توصل اليه رواد الاعمال انفسهم خلال حلقات عمل تلك الندوة ، فانهم خلال هذه الندوة سوف يكونون هم من يقيم ما تم تنفيذه للخروج بنتائج اخرى لهذه الندوة لتصب في مصلحتهم وفي مصلحة تنمية هذه المؤسسات.
وأشار في كلمته إلى أنّ القطاع العام لا يمكن أن يكون المصدر الوحيد للتوظيف، وأنّه من الضروري أن يشارك القطاع الخاص بفعالية في تعزيز النشاط الاقتصادي إسهامًا منه في تحقيق النمو الاقتصادي، والمبادرة في تنفيذ برامج تدعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة وتعمل على نموها وتطورها بما يحقق الشراكة الحقيقية بين الطرفين. كما أن هناك تحديا آخر، وهو بناء القدرات التنافسية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وصقل مواهبهم، وفتح فرص السوق أمامهم ، ومساعدتهم على إيجاد شركاء لمشاريعهم وتسويق منتجاتهم في السوق المحلي والخارجي.
واوضح الرحبي ان ندوة سيح الشامخات صدر عنها أربعة عشر قرارا بالاضافة إلى تسعة إجراءات مكملة، والتي تم ربطها ببرنامج زمني للتنفيذ وتحديد الجهة المعنية بتنفيذ كل قرار. وقد شرعت الجهات الحكومية المعنية بتنفيذها ، وكذلك عقد ثلاث حلقات عمل لاطلاع المعنيين والمهتمين من رواد ورائدات الأعمال وأصحاب وصاحبات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمواطنين بالإجراءات التي قامت بها كل جهة لتنفيذ قرارات الندوة بما يتفق مع الجدول الزمني المحدد لكل قرار.
10 آلاف مؤسسة مسجلة بالهيئة

ونوه إلى ان الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، رغم قصر فترة تأسيسها قامت بتوفير برامج للتدريب والتأهيل لرواد الأعمال استفاد منها أكثر من (1600) رائد ورائدة عمل وإنشاء مركز أعمال في مقر الهيئة ضم حتى الآن (16) مؤسسة صغيرة، وتم تقديم الدعم الفني والاستشارات لأكثر من (5000) مؤسسة صغيرة ومتوسطة، وتم تنظيم معارض وفعاليات للتسويق والترويج لمنتجات وخدمات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة داخل وخارج السلطنة استفاد منها أكثر من (600) مؤسسة، بالاضافة إلى ذلك هناك أكثر من عشرة آلاف مؤسسة صغيرة ومتوسطة وتراخيص الأعمال المنزلية مسجلة بقاعدة بيانات الهيئة. كما نظمت الهيئة عددا من حلقات العمل نصف السنوية تم خلالها متابعة تنفيذ قرارات ندوة سيح الشامخات، والتي كان لها الأثر الفعال في تسريع تنفيذ تلك القرارات.
كما ان صندوق الرفد كان له دور فاعل في توفير التمويل الميسر لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فخلال العام الاول من إنشائه مول أكثر من ألف مشروع بمبلغ تجاوز (34.6) مليون ريال.
كما قدم طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد رئيس اللجنة التنظيمية لندوة تقييم تنفيذ قرارات سيح الشامخات عرضا مرئيا حول الندوة واحداثها وبرامجها.
تعزيز الشراكة

وتركز الندوة على بحث أهم الموضوعات ذات الصلة بتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ودعم مبادرات رواد الأعمال، كما تتيح الندوة من خلال جلسات العمل تحليل هذه الجوانب بهدف التوصل إلى رؤية واضحة وبرامج محددة قابلة للتطبيق، وتم تحديد أربعة محاور أساسية للندوة وهي محور ثقافة ريادة الاعمال، ومحور الدعم والفرص المتاحة، ومحور التشريعات والقوانين والإجراءات، ومحور التمويل والاستثمار.
ومن أجل تعزيز الشراكة بين الحكومة والشركات الكبيرة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث تعقد جلسات قطاعية بما يتفق مع القطاعات الخمسة الرئيسية المستهدفة في الخطة الخمسية القادمة والتي تتمثل في الخدمات اللوجستية ، السياحة، والثروة السمكية، ، والصناعة والتعدين، بالاضافة الى القطاعات الرئيسية الاخرى وهي قطاع النفط والغاز والاتصالات وتقنية المعلومات والزراعة.
تخصيص 10% يتصدر المناقشات

وتصدر قرار تخصيص 10% من المناقصات والمشتريات الحكومية المناقشات حيث علت اصوات المشاركين من رواد الاعمال ان هذا القرار لم يجد من يترجمه إلى واقع ملموس اذ لم تلتزم به كافة الجهات الحكومية.
وارجع البعض وجود التجارة المستترة الى عدم تطبيق هذا القرار، مشيرا الى معاناته من وقف اعماله، فيما طالب البعض بتغيير استراتيجية مجلس المناقصات التي لم تفتح أبوابها للعمانيين.
الا ان معالي الدكتور رشيد الحريبي رئيس مجلس المناقصات دافع عن المجلس قائلا ان مهمته وضع الضوابط والآليات وقام بذلك بالفعل اما التنفيذ فهو من اختصاص الجهات المعنية بالمشاريع.
وقال: ليست مشكلتنا انها مشكلة الجهات المعنية والتنفيذ .. هناك جهات غير خاضعة لمجلس المناقصات والمناقصات التي قيمتها اقل من ثلاثة ملايين ريال لا تخضع للمجس ايضا.
واكد الحريبي ان مجلس المناقصات اكمل دوره بوضع الضوابط والاليات لقد تمت اضافة تخصيص 10% في مستند المناقصات، ولسنا جهة مشرفة على تنفيذ المشاريع والمقاولون الفرعيون يعتمدهم صاحب العمل.
وخلال الجلسات النقاشية أكد المشاركون أن القرار المتعلق بتخصيص مقرر دراسي إلزامي لزرع ثقافة ريادة الأعمال في الأجيال القادمة تم البدء في تدريسه خلال هذا الفصل، وسيتم تقييم المقرر بعد عامين.
دعم المشاريع

وطالب مجموعة من رواد الأعمال بزيادة الوعي في المجتمع بأهمية دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بحيث يكون لدى المجتمع ثقة كاملة بالمنتجات والخدمات المقدمة لجميع الشرائح وبمختلف الاهتمامات.
وقالت راية العلوية، رائدة عمل، ان عملية التسويق الإعلامي للمنتجات والخدمات التي يقدمها رواد الأعمال مهمة جدا، ولذلك على رائد الأعمال أن تكون من ضمن أولوياته بتنفيذ خطة تسويقية على فترات زمنية مختلفة حتى يصل إلى الزبائن بأسرع وقت ممكن.
وطالبت اخرى بضرورة تعاون وتكاتف الجميع لنجاح ريادة الأعمال بالسلطنة، وان على جمعيات المرأة العمانية المنتشرة في محافظات السلطنة فتح الباب لإقامة الندوات والجلسات التعريفية التي من شأنها أن تبث روح ريادة الأعمال وثقافتها في السلطنة.
وجود البيروقراطية

بعض رواد الاعمال أبدى استياءه من طول الإجراءات، واستخراج التصاريح قبل البدء في أعمالهم.
كما قال البعض الآخر أن قرار تفريغ الموظف لمدة سنة مع استمرارية الراتب يحتاج إعادة نظر، فالسنة التي يتفرغ فيها رائد الاعمال يقضيها في استكمال الإجراءات للبدء في مزاولة العمل، فتذهب السنة دون ان يقطف ثمار جهده.
تحديد الأراضي الصناعية والتجارية
فيما يتعلق بتحديد الأراضي الصناعية والتجارية اشار ممثل وزارة الاسكان في الجلسات الحوارية إلى انه تم الانتهاء من تحديدها وتسليمها للهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أما فيما يتعلق بالمشاريع التكاملية الزراعية فقد تم الانتهاء من تحديد موقعها في ولايتي السويق والمصنعة، ولم يتبق سوى منحها لمستحقيها.
كما كانت القرارات التي تصدرها وزارة القوى العاملة الخاصة بجلب القوى العاملة الوافدة محل شكوى الكثيرين، حيث وصفها البعض بانها لا تساعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على النهوض والاستمرار.
أما قرار تخصيص 5% من القروض في البنوك التجارية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لم تفعل حتى الآن.

جلسات المحاور

وفي المحور المتعلق التشريعات والقوانين طالب رواد الاعمال لتسهيل الاجراءات بإنشاء جمعية عمانية لرواد الاعمال واعفاء الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر من نسب التعمين المطلوب، واعادة النظر في قانون الضرائب لاستثناء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الضرائب بالإعفاء او التخفيض.
جلسات اليوم

وستستكمل الندوة جلساتها اليوم حول دور القطاعات الاقتصادية في تعزيز المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث الجلسة الاولى لقطاعات الزراعة والثروة السمكية والنفط والغاز والقطاع اللوجستي، وفي الجلسة الاخرى قطاعات تقنية المعلومات والاتصالات والصناعة والسياحة مع تقديم عروض مرئية ومناقشات حول كل قطاع.

بحث الفرص المتاحة وتبادل الخبرات والتجارب في المعرض المصاحب –
يقام على هامش ندوة تقييم قرارات سيح الشامخات معرض مصاحب للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والشركات والجهات الحكومية، والذي افتتحه معالي السيد بدر بن سعود البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع أمس ويستمر طيلة ايام الندوة.
يهدف المعرض إلى بناء شراكة استراتيجية بين الشركات الكبرى ورواد الأعمال، وبحث الفرص المتاحة لرواد الأعمال في السوق، وكذلك تبادل الخبرات والتجارب بين رواد الأعمال والشركات الكبرى. كما سيوفر المعرض الفرصة أمام رواد الأعمال للالتقاء والتواصل مع الرؤساء التنفيذيين للشركات الكبرى.
ويوفر المعرض برنامج الدعم والتوجيه لرواد الأعمال من خلال البرامج المختلفة في هذا المجال والتي تقدم جميع الاستشارات التي يحتاجها في مجال اتخاذ القرارات، والتطوير الإداري والمالي، والجدوى الاقتصادية، والتسويق، والإعلانات، كما يوفر المعرض مجموعة من الكتيبات والمطويات التي تحتوي على العديد من المعلومات عن كل شركة مشاركة في المعرض بالإضافة إلى وسائل التواصل معها.
يضم القسم الأول من المعرض مجموعة من العارضين الذين يمثلون المؤسسات الحكومية الداعمة لبرامج رواد الأعمال وهي: مجلس المناقصات، مجلس البحث العلمي، وزارة التربية والتعليم، وزارة النفط والغاز ، وزارة النقل والاتصالات ، وزارة الزراعة، والثروة السمكية ، ومركز ريادة الأعمال “ ساس” ووزارة القوى العاملة ، وصندوق الرفد، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة “ ريادة “ ، وغرفة تجارة وصناعة عمان ، والمركز الوطني للأعمال.
وفي القسم الثاني من المعرض يتواجد 60 عارضا من رواد الأعمال، حيث تم تقسيم الرواد على 6 قطاعات أساسية بواقع 20 عارضا لكل قطاع والقطاعات هي قطاع السياحة ، والقطاع اللوجستي ، والزراعة والثروة السمكية ، والنفط والغاز ، وتقنية المعلومات والاتصالات ، والصناعة ،وستكون المنتجات المعروضة من قبل رواد الأعمال للعرض فقط.
ويضم القسم الثالث من المعرض الشركات الكبرى في السلطنة ويبلغ عدد الشركات المشاركة 30 شركة مقسمة على القطاعات بواقع 5 شركات لكل قطاع ، وتعد مشاركة الشركات الكبرى فرصة لتبادل الخبرات وتذليل الصعوبات في مجال إسناد المناقصات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة .
وعلى هامش المعرض يقدم مجموعة من المختصين مجموعة من العروض في القطاعات الستة، وسوف يتحدث المختصون عن أهم الفرص المتوفرة في القطاعات بالإضافة إلى الخدمات التي يحتاجها كل قطاع من قبل الشركات المتوسطة والصغيرة ، وأهم التحديات التي تواجه الشركات المتوسطة والصغيرة في هذا المجال.

مصدر الخبر:  

البيروقراطية وتعدد المنافذ يعيقان تطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة